عثمان طه


-ولد في ريف مدينة حلب عام 1352هـ / 1934م. أخذ مبادئ الخط من والده الذي كان يجيد (خط الرقعة).

-تتلمذ على مشايخ الخط في حلب الأساتذة محمد علي المولوي، محمد الخطيب، حسين حسني “التركي”، والشيخ عبد الجواد الخطاط، وأخيراً الأستاذ إبراهيم الرفاعي (خطاط مدينة حلب).

في دمشق تعرّف على الأستاذ محمد بدوي الديراني (خطاط بلاد الشام)، وأخذ منه الكثير في الخط الفارسي، وخط الثلث.

كان يجتمع مع خطاط العراق الأستاذ هاشم محمد البغدادي حين يزور دمشق، ويأخذ منه تمرينات وتعليقات كثيرة حول خط الثلث والنسخ، ودرس الرسم وعلم الزخرفة علي يد الأستاذ سامي برهان، ثم الأستاذ نعيم إسماعيل.

حصل على إجازة في حسن الخط من شيخ الخطاطين في العالم الإسلامي الأستاذ حامد الآمدي.

-عيّن عضواً في هيئة التحكيم الدولية لمسابقة الخط العربي التي تجري في إستانبول كل ثلاث سنوات.

– عيّن خطاطاً لمجمع الملك فهد لطباعة المصحف الشريف في المدينة المنورة، وكاتباً لمصاحف المدينة النبوية، فكتب المصحف الشريف أكثر من عشر مرات، بالرسم العثماني.

– درس خط النسخ دراسة علمية أكاديمية، وأجاد النوع الكلاسيكي منه، ثم عزف عنه إلى أسلوب متميز في كتابة المصاحف.


تواصل معنا جميع الحقوق محفوظة لمعرض جماليات الخط العربي